من نكون

perché... i tramonti di ulisse?

“È fama antica che di questi or due disgiunti lochi eran prima uno solo, e che per forza di tempo di tempeste e di ruine (tanto a cangiar queste terrene cose Può de’ secoli il corso), un di smembrato fu poi da l’altro. Il mar fra mezzo entrando tanto urtò, tanto ròse, che l’esperio dal sicolo terreno alfin divise: Nel destro lato è Scilla; nel sinistro è l’ingorda Cariddi”.
Omero, Odissea.

“Narra la leggenda, che Ulisse scampato ai mostri Scilla e Cariddi, si diresse verso Vaticinium (odierna Capo Vaticano) per cercare consigli alla profetessa Manto riguardo al proseguimento del suo viaggio.
E fu proprio risalendo la costa degli dei, che folgorato dai meravigliosi tramonti sullo Stromboli, decise di navigare verso le isole Eolie dove il buon Eolo gli donò l’otre dei venti….”

Ma questa è un’altra storia che vi racconteremo presto…..

من نكون

نحن مجموعة من الحالمين ، أناس عنيدون بعض الشيء، أناس وحتى بعد مرور 20 عاماً مازالوا لم يتعبوا من مطاردة حلم رؤية أرضهم خالية من القبح والجهل واللامبالاة والتخلف العقلي والنفاق….

بعد العديد من المبادرات التي تهدف إلى رعاية وتعزيز الأراضي، والتي نذكرمن بين الأكثر نجاحا، وهي على التوالي: “تبني حفرة”، “منزل سانتا كلوز”، “سلم نحو البحر”، “جلوس مقعد” ، “حفلة الجمعة المجانية ” وكذلك، العروض الترفيهية للأطفال، والشباب ولمن تجاوز مرحلة الشباب … ..


في عام 2017، قررنا أن  نبني لنفسنا هيكل تنظيمي ولوائح نهائية، من خلال تأسيس الجمعية الغيرربحّية “La Divina Tropea”  .

هدفنا الأساسي هو محاولة رفع مستوى الوعي العام بحقيقة أنه في هذه الأرض المباركة من الله ، لم يعد موجودًا مصطلح لي ولك، ولكن كل شيء يعود إلى الطبيعة الأم ونحن جميعنا مجرد جزيء صغير من المعجزة العظيمة التي أرادها أحد ما ان يهديها لنا وذلك بجعلنا نولد على “ساحل الآلهة” ….

 

نفس الآلهة الذين ارادوا حماية ظهورنا لمواجهة هشاشة الحياة، بمنحنا التلال دائمة الخضرة الغنية بأكثر الفواكه تنوعًا، مزودة بثلاثة براكين في الأفق لكسر ضخامة بحر من الألوان رُسمت بيد إلآهية ….

 

باولو كومبانينو
رئيس لا ديفينا تروبيا

مهمتنا

مهمتنا

مهمتنا هي الترويج لكامل أراضي ” ساحل الآلهة ” من الشواطئ ذات المسطحات البيضاء المليئة بالمنحدرات الصخرية الضخمة، حتى مرتفعات قمم ” جبل بورو “، مروراً بكل ما لذ وطاب من الطعام كالحوت الأزرق وسمك التونة الأحمر، وبصل تروبيا الأحمر، جبنة بيكورينو ديل بورو، مورتاديلا الأندويا، زيت الزيتون ، نبيذ  براتيرو وترفاس البيتزو.

 

الهدف الأساسي من المسابقة هو الدعاية السياحية لإقليم “ساحل الآلهة” (كالابريا – مقاطعة فيبو فالنتيا) وذلك من خلال نشر قصص وأساطير أرضنا والدعاية لأعمال التصوير الفوتوغرافي ومقاطع الفيديو التي تلتقط لحظات غروب الشمس الخلأّبة والفريدة  من نوعها في العالم.

 

كما ان هدفنا هو إتاحة الفرصة للعالم بأسره بالتعرف على المناظر الرائعة ولحظات غروب الشمس فوق سترومبولي والتي يمكن التمتع بمشاهدتها في فصلي الربيع والصيف، كل يوم من نقطة مختلفة (انظر لخريطة مواعيد غروب الشمس).

PERCHÉ PARTECIPARE

Tramonti Unici al mondo

I Tramonti di Ulisse mette a disposizione dei vincitori ulteriore visibilità attraverso la sua rete di media partner, i quali pubblicheranno le migliori fotografie classificate sulle loro riviste, siti web e pagine social. 

Giuria internazionale

È un contest di respiro internazionale in continua crescita, con una prestigiosa giuria composta solo da professionisti provenienti oltre che dall’Italia, dal Canada e dalla Gran Bretagna, dalla Germania e dall’Austria.

Promozione itinerante 

Oltre ai premi principali, I Tramonti di Ulisse da la possibilità a tutte le opere dei partecipanti di entrare a far parte di un circuito di mostre video-fotografiche itineranti.

 

Ricchi Premi

Il montepremi totale è di oltre 3.000 €. Ci saranno inoltre una serie di premi messi a disposizione dai partner del concorso.

Sharing is caring!